وزير الداخلية: أحداث مركز الرميمين تشتت الجهود الوطنية لاحتواء فيروس كورونا

قال وزير الداخلية سلامة حماد ان ما يحدث في مركز اصلاح وتأهيل الرميمين من بعض مثيري الشغب يشتت الجهود الوطنية التي تبذلها الدولة بمؤسساتها كافة، ويعيق جهودها الرامية الى احتواء انتشار فيروس كورونا.
واضاف حماد انه لن يتم التهاون مع مسببي هذه الأحداث، أو أي أحداث أخرى تخالف القانون، من شأنها تشتيت الجهود الوطنية الهادفة إلى حماية المواطنين وسلامتهم والحفاظ على صحتهم، وسيتم اتخاذ أشد الاجراءات القانونية بحقهم.
وأكد حماد ان جهود الدولة الوطنية مستمرة للتعامل مع أي طارئ او حدث قد يؤدي إلى الاخلال بالامن والنظام العام لا سيما وان الاردن يسخر حاليا جميع إمكاناته وقدراته الوطنية لضمان امن وسلامة المواطنين جراء انتشار فيروس كورونا في معظم دول العالم.

 

عدد المشاهدات :423