لواء قصبة عجلون

تم استحداث متصرفية لواء عجلون بتاريخ 1973 , ويوجد فيه (44) تجمع سكني ويتبع له قضائين( قضاء صخره ، قضاء عرجان ) ويضم (4) بلديات وهي ( بلدية عجلون الكبرى, بلدية العيون , بلدية الجنيد ، بلدية الشفا) .

و يضم المدن والقرى التالية :( عجلون, عنجرة,عين جنا, الهاشمية , الوهادنة, حلاوة, دير الصمادية الشمالي , خشيبة الفوقا  ,الجبل الاخضر ,الشكارة, الفاخرة, محنا,اشتفينا ,الطيارة,ام الينابيع, الساخنة,الحنش , خربة السوق, الزراعة,كفر الدره ,الجب, الحزار , الزيزفونة , السرابيس,ام الخشب, خلة سالم, خلة وردة,النقب, عويمر, الزعترة, ابو الزيتون, لستب, الصفصافة, دير الصمادية الجنوبي ,الصوان).

الموقع:

يقع لواء قصبة عجلون في الركن الشمالي الغربي من العاصمة وعلى بعد (76) كم حيث يحدها من الشمال محافظة اربد وتبعد 32 كم  و من الشرق محافظة جرش وتبعد 25 كم و من الجنوب محافظة البلقاء وتبعد 72 كم و من الغرب محافظة اربد( منطــقة غور الأردن ) . يمتد اللواء من بلدة خشيبه الفوقا جنوباً إلى تجمع دير البرك شمالاً وحتى حدود محافظة جرش شرقاً وحتى حدود محافظة اربد غرباً .

خارطة لواء قصبة عجلون


أرقام الهواتف والفاكسات والبريد الالكتروني للواء قصبة عجلون

رقم الفاكس

رقم الهاتف

6420807/02

6420003/02

6420091/02

6420006/02


 

عدد سكان ومساحة اللواء

مساحة المركز الاداري

الكثافة السكانية

إجمالي عدد السكان

 كم2 (359.3)

 نسمة/كم2 (226)      

 نسمة (81215)

 

 

 

الميزات النسبية للمركز الإداري (لواء قصبة عجلون)

  1. مناخها الفريد فأنه معروف لدى العديد من أبناء الدول المجاورة وليس فقط على مستوى أبناء الأردن فهو معتدل صيفا مما جعل عجلون مقصدا للسياح والمصطافين الباحثين عن الراحة والسكينة وسط مناخا معتدل وغابات خضراء على مدار العام وأودية وينابيع جارية على مدار العام  وكذلك تنوع الحياه الطبيعية والبرية حيث أنه هناك العديد من الطيور والحيوانات والنباتات التي تعيش في غابات عجلون ، فهي حقا لوحة فنية أبدعها الخالق للأردن .
  2. احتضانها للعديد من المواقع التاريخية لعدة حضارات فهناك القلاع الإسلامية والمقامات الدينية والكنائس البيزنطية ، حيث أن في محافظة عجلون مواقع دينية مسيحية قد إعلان الفاتيكان اعتمادها للحج المسيحي من كافة دول العالم وهي كنيسة مار الياس وكنيسة سيدة الجبل ولقد جاء هذا الإعلان  خلال زيارة قداسة البابا الراحل إلى الأردن في عام 2000 .
  3. أما بالنسبة لأهم المقومات السياحية إن هذه المحافظة تنعم بالعديد من المقومات فهي جاذبة للسياحة البيئية السياحة الدينية والسياحة الأثرية فعجلون هي عاصمة البيئة الأردنية ووجهه الأخضر بالإضافة إلى أن غابات عجلون هي رئة الأردن و وجود بيئة تحتية ممتازة من طرق واتصالات وفنادق واستراحات.
  4. وجود جامعة عجلون الوطنية و كلية عجلون الجامعية.
عدد المشاهدات :3208