معلومات عامة عن محافظة المفرق

​نبذة عن المحافظة

خارطة المحافظة

الموقع الجغرافي

عدد السكان

الميزات النسبية للمحافظة

المبادرات الملكية في المحافظة

تحديات و فرص

 

 

نبذة عن المحافظة

تقع محافظة المفرق في الشمال الشرقي من المملكة ويحدها العراق من الشرق وسوريا من الشمال والسعودية من الجنوب والشرق. وتبلغ مساحتها (26551) كم2، وترتفع أعلى منطقة فيها عن سطح البحر ما يقارب 915م في رحاب، وتشكل ما نسبته 29.6 % من مجموع مساحة المملكة وتعتبر ثاني محافظات المملكة بعد محافظة معان من حيث المساحة، وتشكل منطقة البادية الشمالية الغالبية العظمى منها.

سميت مدينة المفرق في السابق (الفدين) ثم سميت فيما بعد المفرق لوقوعها على مفترق طرق دولية, حيث تربط الممــلكة مع الجمهورية العراقية من خلال مركــز حدود الكرامـة والذي يبعد عن مركز المحافـظة 285 كم بالإضافة إلى وجود مركز حدود جابر والذي يربط المملكة مع الجمهورية السورية والذي يبعد عن مركز المحافظة حوالي 20 كم.

تم استحداث المحافظة بتاريخ 14/11/1985م وتضم أربعة ألوية و(10) أقضية و كذلك يبلغ عدد المجالس البلدية بمحافظة المفرق( 18 ) بلدية وتضم( 51 ) منطقة , ويتوزع خلالها 196 تجمعاً سكانياً و مجلسين للخدمات المشتركة


الموقع الجغرافي

  • تقع محافظة المفرق في الشمال الشرقي من المملكة ويحدها العراق من الشرق وسوريا من الشمال والسعودية من الجنوب والشرق.

  • تضم محافظة المفرق ( 4 ) ألوية  وهي (لواء قصبة المفرق , لواء البادية الشمالية, واء البادية الشمالية الغربية , لواء الرويشد ) و(10) أقضية و ( 18 ) بلدية و ( 51 ) منطقة.


خارطة المفرق

عدد السكان

  • عدد سكان المحافظة : (549948) نسمة .

  • مساحة المحافظة : (26550.6) كم2.

  • الكثافة السكانية: (20.7) نسمة/كم2.

  • معدل البطالة لعام 2016 : (19.5).


الميزات النسبية لمحافظة المفرق

  •  تقع المحافظة على مفترق طرق دولية تربط المملكة مع كلٍ من (سوريا ، العراق ، السعودية).

  • يتوفر فيها الكثير من المواقع الأثرية والسياحية ومن أبرزها الفدين ورحاب وأم الجمال وسد برقع في الرويشد ومنطقة جاوا في دير الكهف وغيرها من المواقع.

  • مرور الخط الحديدي الحجازي من خلال أراضيها.


المبادرات الملكية السامية

  • مشاريع اسكان الاسر العفيفة في محافظة المفرق و مناطق البادية .

  • مبادرة سكن كريم لعيش كريم .

  • دعم قطاع التعليم و الصحة و الشباب و بناء مدارس و غرف صفية و تعليمية و انشاء مراكز شبابية .

  • إقامة المشاريع التنموية .

تحديات و فرص

  •  الفرص

    • استثمارات في مجال السياحة ( استراحات, فنادق, مطاعم، حرف تقليدية ) لتزيد من الجذب السياحي وتوفر فرص عمل متنوعة.

    • استثمارات في مجال الموارد الطبيعية مثل المحاجر والتف البركاني والبوزلان مما يؤكد على دور الصناعة الأستخراجية في التنمية .

    • استثمارات في مجال الزراعة باستخدام الآبار الارتوازية ومياه السدود وتوجيه النشاط الزراعي للمحاصيل الملائمة للمنطقة مما يزيد العائد من استغلال الأراضي الزراعية الجيدة

  • التحديات

    • عدم وجود خطة متكاملة للتطوير السياحي والخدمات السياحية .

    • التوسع العشوائي على الأراضي الزراعية وشيوع الملكية الذي يؤدي الى تفتتها نتيجة عدم استغلالها بالقدرة الانتاجية الممكنة .

    • عدم وجود خطة لتنمية الصناعات الاستخراجية في المنطقة والاستفادة منها.

عدد المشاهدات :6029