وزير الداخلية يرأس اجتماعا لمناقشة العمر التشغيلي لوسائط النقل العام

اكد وزير الداخلية سلامة حماد ان سلامة المواطن وحماية الارواح وتحقيق شروط السلامة العامة هي الاولوية القصوى للحكومة ومتطلبا اساسيا للنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في مختلف المجالات.
جاء ذلك لدى ترؤس وزير الداخلية، في مبنى الوزارة اليوم الاثنين، اجتماعا لمناقشة العمر التشغيلي لوسائط النقل العام بحضور وزراء العدل بسام التلهوني والدولة لشؤون الاعلام امجد عودة العضايلة والنقل الدكتور خالد سيف وامين عام وزارة الداخلية الدكتور خالد ابو حمور ومدير هيئة تنظيم قطاع النقل المهندس صلاح اللوزي ومدير الجمارك اللواء الدكتور عبد المجيد الرحامنة ومحافظي اربد رضوان العتوم والكرك جمال الفايز ومدير ادارة السير المركزية العميد سالم الشماسين ومدير ادارة الترخيص العميد محمد العمري وعدد من المعنيين.
وقال وزير الداخلية ان العمر التشغيلي لوسائط النقل العام يكتسب اهمية خاصة، نظرا لارتباطه المباشر بحياة المواطن وسائقي الحافلات وجميع شرائح المجتمع، ولذلك لا بد من التوصل الى اتفاق يحقق متطلبات السلامة العامة من جهة ويحفظ حقوق ومصالح مشغلي الحافلات من جهة اخرى.
من جهته قال وزير النقل ان سلامة متلقي الخدمة هو واجب الحكومة للارتقاء بقطاع النقل، من خلال تامين وسائط نقل آمنة ولها عمر تشغيلي محدد لا يتجاوز الحدود التي قد تعرض سلامة المواطنين للخطر، مقدرا الوزير سيف عدد وسائط النقل العام بحوالي 3606 واسطة نقل.
واشار الى ان الوزارة شكلت لجنة لاعادة دراسة الجوانب الفنية والتشغيلية والمالية المتعلقة بوساط النقل تمهيدا لاتخاذ القرار المناسب وذلك في غضون ثلاثة اسابيع.

عدد المشاهدات :766