وزير الداخلية : العلاقات الاردنية الكويتية نموذجا فريدا في ثنائية العمل العربي المشترك

اكد وزير الداخلية سلامة حماد ان العلاقات المتينة والراسخة التي تربط جلالة الملك عبد الله الثاني باخية امير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح ، تشكل نموذجا فريدا في ثنائية العمل العربي المشترك والشمولي الامر الذي ادى الى تعظيم الانجازات والمكتسبات التي تصب في مصلحة الشعبين الشقيقين .
وقال وزير الداخلية لدى لقائه في مبنى الوزارة اليوم الاربعاء السفير الكويتي في عمان عزيز الديحاني ان رعاية واهتمام قيادتي البلدين الشقيقين للعلاقات القائمة بين البلدين ساهمت الى حد كبير في تسهيل مهام الجانبين الاردني والكويتي للتوسع في هذه العلاقات وفي مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والامنية.
واكد حماد ، حرص الحكومة الاردنية على تقديم جميع سبل الرعاية والاهتمام للاشقاء الكويتيين والخليجيين المقيمين على ارض المملكة بين اخوانهم واشقائهم في الاردن مشيرا الى ان وزارة الداخلية تتابع باستمرار اوضاع الاشقاء الكويتيين الموجودين على اراضي المملكة وبصورة تضمن حل جميع المعوقات التي تواجههم ومساعدتهم على تحقيق الاهداف التي قدموا من اجلها الى المملكة.
كما جرى خلال للقاء بحث سبل التعاون بين البلدين الشقيقين في المجالات الامنية وتبادل المعلومات والزيارات والخبرات.
من جانبه عبر السفير الكويتي عن الفخر والاعتزاز بمستوى العلاقة القائمة بين قيادتي البلدين وشعبيهما الشقيقين والتي ترجمت على ارض الواقع بالمزيد من التعاون الاقتصادي والسياسي والاجتماعي بين البلدين الشقيقين .
كما اشاد بالجهود التي تبذلها وزارة الداخلية ممثلة باجهزتها المختلفة لمساعدة الاشقاء الكويتيين منذ تخطيهم المعابر والمنافذ الحدودية الاردنية والتسهيلات المقدمة لهم وتذليل اية صعوبات قد تواجههم اثناء اقامتهم على اراضي المملكة.
واشار الى الاجواء المناسبة التي يتمتع بها الاردن في مجال الامن والاستقرار والتي تشكل بيئة جاذبة للسياحة اضافة الى البيئة التشريعية التي تشجع على الاستثمار.

عدد المشاهدات :2295