المواقع الاثرية

بيت عرار

اسم الموقع

  •   بيت عرار

نبذه تاريخية عن الموقع  

يقع بيت عرار على ظهر تل اربد الصناعي الذي كان وما زال يشكل قلب ونواة المدينة وروحها الأصيلة بعتقها وعراقتها ، ومن على جنوب غرب ظهر التل يطل بيت عرار على فضاء المدينة بجوار مئذنة وكنيسة تؤكدان دلالات التآخي الروحي بين عباد الله.
ويتسم بيت شاعر الاردن «عرار» بألفة مكانية ودفء وجداني ، واصالة ادبية تمنح زائر البيت الرضا والطمأنينة ، والتأمل بما كان ، وبشعر الشاعر الذي ما زال يصدح في فناء البيت الذي تتوسطه شجرة توت عملاقة ، واخرى على مدخل البيت شكلت جذوعها لوحة فنية طبيعية نظرا لعمر الشجرة الذي بلغ 100 عام وما زلت تلقي بظلالها النضرة على زوار البيت وفضائه الذي يفتح ابوابه من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الثالثة ، مع اقامة العديد من الندوات الادبية والامسيات الشعرية المحلية والعربية التي تقام في مهرجانات الاردن ومؤتمراته الشعرية والمعارض الفنية في بيت عرار الثقافي الذي يشكل علامة وجدانية وابداعية ، ومعلما ثقافيا وحضاريا في مسيرة اربد الثقافية والمكانية.
ومكتبته وكرسيه ، وسرير نومه بالاضافة لصور الشاعر وكتب ومؤلفات وعشرات الصفحات الصحافية الاردنية والعربية التي تناولت سيرة عرار وأشعاره ومراحل نضاله الوطني والقومي ضد الاستعمار البريطاني للاردن وفلسطين.

عنوان الموقع

  • على السفح الجنوبي لتل اربد – وسط مدينة اربد


متحف اثار اربد

اسم الموقع

  • متحف اثار اربد

نبذة تاريخية عن الموقع

أسس متحف آثار إربد في بداية الستينات مع افتتاح مكتب آثار إربد، وكان عبارة عن قاعة واحدة تقع على ظهر تل إربد الأثري، وكانت هذه القاعة تحوي بعض القطع التي عثر عليها أثناء التنقيبات الأثرية التي كانت تجري فيالمحافظة مع مرور الزمن، وتعدد الحفريات الأثرية في المحافظة، وزيادة المكتشفات الأثرية، استؤجر عام 1984م مبنى في الحي الجنوبي من مدينة إربد، وخصص الطابق الأرضي منه ليكون متحفا واسعا تعرض فيه الكنوز الأثرية المكتشفة والبيزنطية والإسلامية.

عنوان الموقع

  • اربد – الحي الجنوبي


متحف وأثار أم قيس

اسم الموقع

  • متحف وأثار أم قيس

نبذة تاريخية عن الموقع

يقع المتحف داخل الموقع الأثري في بيت تراثي (بيت الروسان) فوق مرتفع الأكروبوليس لمدينة جدارا القديمة (أم قيس)، ويعود تاريخ بناء هذا البيت إلى نهاية القرن التاسع عشر الميلادي، أواخر الفترة العثمانية.استملكت دائرة الآثار العامة المبنى، وتم ترميمه بالتعاون ما بين دائرة الآثار العامة والمعهد البروتستانتي الألماني في العام 1990، حيث استُخدم كمتحف موقع لمدينة أم قيس الأثرية.واستُخدم الطابق الأرضي من المبنى الذي يتكون من غرف عدة وفناء داخلي كمتحف.

قامت دائرة الآثار العامة بأعمال صيانة الطابق العلوي وإعادة تأهيله، وسيتم استكمال أعمال الصيانة للطابق الأرضي والساحة.

عنوان الموقع

  • لواء بني كنانه - يقع المتحف داخل مدينة أم قيس الأثرية، ويعدّ جزءا منها.


طبقة فحل 

اسم الموقع

  • طبقة فحل.

نبذة تاريخية عن الموقع

تعتبر طبقة فحل أو (بيلا) من المعالم الآثرية البارزة على الخريطة السياحة الأردنية، فهي غنية بآثارها العائدة إلى عصور غاية في القدم وهي واحدة من مدن تحالف المدن العشر الديكابولس، لذلك يغلب على آثارها الطابع اليوناني والروماني بالإضافة إلى كنائس بيزنطية واحياء سكنية تعود للعهود الأسلامية المبكرة حيث يوجد مسجد صغير فيها.

وطبقة فحل عرفت قديما ببيلا، وهي قرية في شمال غرب الأردن، تقع إلى الشرق من بلدة المشارع شيدت المدينة في العصر الهلنستي في الفترة التي شهدت فتوحات الاسكندر المقدوني وسميت بيلا نسبة إلى المدينة التي ولد فيها الاسكندر.

ودخلت المدينة في حلف المدن العشر واضيفت اليها العديد من المباني في القرون التي تلت فتح القائد (بومبي) سنة 63 ق.م.

عنوان الموقع

  • شرق بلدة المشارع – لواء الاغوار الشمالية

عدد المشاهدات :2678