وزيرا الداخلية والاشغال يتفقدان العمل بمشروع اعادة تاهيل الطريق الصحراوي


تفقد وزيرا الداخلية سمير المبيضين والاشغال العامة والاسكان المهندس يحي الكسبي مراحل سير العمل في مشروع اعادة انشاء وتاهيل الطريق الصحراوي.
واطلع الوزيران خلال الجولة التي رافقهما فيها اليوم الاحد  مديري الامن العام اللواء فاضل الحمود وقوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة والدفاع المدني اللواء مصطفى البزايعة وامين عام وزارة الاشغال عمار غرايبة وبحضور نقيب المقاولين ومقاولي المشروع وعدد من  المعنيين، على منهجية العمل بالمشروع الذي يجري تنفيذه على ثلاث مراحل وبمسافة 220 كم بدءا من تقاطع مطار الملكة علياء الدولي ولغاية منطقة راس النقب على الطريق الصحراوي .
 واستمعوا الى عرض تقديمي عن المشروع في مكاتب ادارة المشروع الواقعة على الطريق الصحراوي وذلك من القائمين على تنفيذ المشروع الذي يموله الصندوق السعودي للتنمية تضمن المواقع التي تم انجازها والاخرى التي هي الان قيد الانشاء وكيفية تصميم التحويلات المرورية والاشارات التحذيرية والارشادية وابراج الانارة ومداخل ومخارج التحويلات والتجهيزات الطبية الموضوعة للتعامل مع اي حالة طارئة اضافة الى التحويلات المفتوحة والتحويلات قيد الانشاء والمقاطع التي تم لانتهاء الاعمال فيها وفتحها للسير.
واكد وزير الداخلية ضرورة تطبيق الشروط والمتطلبات الموضوعة لتنفيذ هذا المشروع الوطني بحذافيرها وانجازه خلال الفترة الزمنية المحددة مسبقا.
وقال الوزير ان الطريق الصحراوي يعتبر شريانا حيويا للدولة الاردنية وممرا رئيسيا لنقل البضائع والركاب من والى ميناء العقبة مما يستدعي مواصلة العمل حتى انجازه ووفقا لاعلى المواصفات الفنية العالمية.
وشدد الوزير على ان وزارة الداخلية واجهزتها الامنيةعلى اتم الاستعداد لمعالجة اي ثغرات امنية قد تحدث وتعيق العمل لا قدر الله.
من جانبه اكد وزير الاشغال انه لن يتم التساهل او التهاون مع اي حالة قصور او تراخي في اداء الاعمال من قبل القائمين على تنفيذه ولا سيما المواصفات الفنية الموضوعة والمتعلقة بالمشروع ووفقا لاعلى معايير الجودة مشيرا الى ان الطريق الجديد يتضمن ثلاثة مسارب احدها مخصصة للشاحنات.
ودعا الوزير الكسبي الى ضرورة التنسيق والتعاون مع الامن العام للاستفادة من خبراتهم في الحد من الحوادث وخاصة ضمن التحويلات حيث يجري القائمون على المشروع دراسات مستمرة للحد من الحوادث .
من جانبهم اكد قادة الاجهزة الامنية ان رجال الامن العام والدرك والدفاع المدني على اهبة الاستعداد للتعامل مع اية حوادث قد تعيق تنفيذ المشروع وحتى الانتهاء من اعادة تاهيل الطريق الصحراوي.
وناقش المشاركون بالاجتماع عددا من الامور الفنية والادارية المتعلقة بالمشروع ولا سيما  وضع حواجز خرسانية في بعض المواقع والتحويلات التي لا يوجد بها هذه الحواجز وذلك حماية لارواح المواطنين وسالكي الطريق الصحراوي خلال مدة تنفيذ المشروع.
كما اشاد منفذو المشروع بتعاون الحكام الاداريين والاجهزة الامنية معهم وعلى مدار الساعة لتنظيم وترتيب اية امور تدخل ضمن اختصاص الدوائر الامنية.
وجال الوزيران وقادة الاجهزة الامنية في مواقع ومحطات سير العمل بالمشروع واطلعوا على مراحل الانجاز التي تسير وفقا للخطط الموصوعة مسبقا

 

عدد المشاهدات :1913