وزير الداخلية : العلاقات الاردنية المصرية محط اعتزاز قيادتي البلدين وشعبيهما الشقيقين

بحث وزير الداخلية سلامة حماد لدى لقائه في مكتبه اليوم الخميس السفير المصري في عمان شريف كامل ، سبل تعزيز اواصر التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين ولا سيما في المجالات الامنية والشرطية وآليات تنظيم العمالة المصرية بالمملكة.
واكد حماد ان العلاقات التاريخية المميزة بين الاردن ومصر كانت على الدوام، محط اعتزاز قيادتي البلدين وشعبيهما الشقيقين وذات خصوصية باهدافها وابعادها الاستراتيجية كونها قائمة على وحدة الهدف والمصير.
واشار وزير الداخلية الى ضرورة تصويب اوضاع العمالة المصرية من خلال حصولهم على تصاريح عمل تكسبهم وضعا قانونيا سليما للبقاء بالمملكة لافتا الى اننا في الاردن حريصون على مصالح اشقائنا المصريين وتقديم كافة اشكال الدعم والاسناد لهم .
ولفت حماد الى اهمية تبادل الخبرات الامنية وبرامج التدريب وتنظيم الزيارات التي من شانها زيادة مستوى التعاون والتنسيق لمكافحة الجريمة وتحقيق الامن مشيرا الى ان الظروف التي تمر بها المنطقة تستدعي التكاتف ومواصلة التنسيق والتشاور حفاظا على استقرار المنطقة وتجنيبها المزيد من التحديات والصعوبات التي قد تنشأ في حال عدم تفعيل منظومة العمل العربي المشترك وغياب التعاون بين الدول العربية.
بدوره اكد السفير المصري ان السفارة تعمل على ابلاغ وتوجيه المصريين العاملين في المملكة بضرورة تصويب واضاعهم المخالفة وفقا للقوانين والانظمة المعمول بها . 
وبين ان اللقاء ياتي لتعزيز العلاقات الاردنية المصرية وتطويرها في مختلف المجالات والتواصل المستمر بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين ، مثمنا موقف الاردن الداعم لمصر في مختلف الظروف والرعاية التي تقدمها الحكومة الاردنية للرعايا المصريين العاملين بالمملكة.
وفي نهاية اللقاء ، اكد الوزير حماد استعداد الوزارة لتذليل اية عقبات تواجه المصريين في اطار مهامها وصلاحياتها.

عدد المشاهدات :764