وزير الداخلية يلتقي ممثل " اليونيسف" في الاردن


ته تجاه ازمة اللاجئين وعدم ترك اعباء استضافتهم على كاهل الاردن وحده لافتا الى ضرورة ان يكون الدعم المقدم منسجما مع الاحتياجات الفعلية والحقيقية للمجتمعات المستضيفة وللاجئين.
واشار حماد الى ضرورة ايجاد واقامة مشاريع ريادية انتاجية ونوعية تساهم في ايجاد فرص عمل للمجتمعات المستضيفة للاجئين لتخفيف اعباء اللجوء وتداعياته عليهم والتي طالت مختلف القطاعات الحيوية والخدمية .
كما اكد وزير الداخلية اهمية دور الوزارة واذرعها التنفيذية والحكام الاداريين في تعزيز منظومة السلم والامن المجتمعي.
من جهتها ثمنت هيكنز دور الحكومة الاردنية ووزارة الداخلية في دعم ومساندة اللاجئين وتلبية متطلباتهم واحتياجتهم مؤكدة في نفس الوقت اهمية المبادرات التي تقوم بها منظمات الامم المتحدة في الاردن وخاصة اليونيسف داخل المجتمعات المستضيفة للاجئين وفي مختلف المجالات.

 

عدد المشاهدات :11399