اجتماع في الداخلية لمناقشة اجراءات السلامة خلال صلاة الجمعه

جتماع في الداخلية لمناقشة اجراءات السلامة خلال صلاة الجمعه

عقد وزير الداخلية سلامة حماد في مبنى الوزارة اليوم الاثنين اجتماعا عن بعد مع محافظي الميدان عبر تقنية الاتصال المرئي والمسموع بحضور وزير الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية الدكتور محمد الخلايلة.
   وناقش الاجتماع الذي حضره ايضا امين عام وزارة الداخلية الدكتور خالد ابو حمور الاحتياطات الاحترازية اللازمة واجراءات السلامة العامة  والتحضيرات التي اتخذتها وزارة الاوقاف بالتعاون مع الجهات والمؤسسات الرسمية  لمنع انتشار فيروس كورونا وذلك خلال خطبة وصلاة الجمعة المقبلة التي ستقام في مساجد المملكة.
واكد حماد  في بداية الاجتماع ان وزارة الداخلية وبالتعاون مع الجهات الامنية اتخذت جميع الاحتياطات اللازمة ووضعت الخطط الامنية لمنع التزاحم بين المصلين والحفاظ على مسافة الامان المطلوبة بينهم ووضع دوريات شرطة راجلة وخاصة امام المساجد الكبيرة والتي تشهد تزاحما لتنظيم عملية دخول المصلين الى المساجد وخروجهم منها.
واشار حماد الى ان الحكام الاداريين والاجهزة الامنية سيتولون كذلك منع الباعة المتجولين من التواجد امام المساجد لمنع التزاحم ومخالفة كل من يحاول منهم التواجد امام المساجد واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحقه.
وقال وزير الداخلية ان الحكام الاداريين يقع على عاتقهم عبئا كبيرا في عملية انجاح وتنظيم صلاة الجمعة المقبلة باعتبارهم رؤساء السلطة التنفيذية في مناطق اختصاصهم موعزا اليهم بعقد اجتماعات للمجالس الامنية والتنفيذية في مناطقهم بوجود مدراء الاوقاف والصحة لوضع التعليمات الموضوعة في هذا المجال موضع التنفيذ وتطبيقها بحذافيرها في جميع مساجد المملكة.
من جهته اشاد وزير الاوقاف بمستوى التعاون القائم بين وزارة الاوقاف ومدراء مديريات الاوقاف في جميع مناطق المملكة مع الحكام الاداريين مشيرا الى عقد عدة اجتماعات بينهم خلال الفترة الماضية للتاكد من اخذ الاحتياطات اللازمة واجراءات السلامة العامة لخطبة وصلاة الجمعة بحيث يتم التشديد على التزام المصلين بكل متطلبات السلامة العامة وتوفير دوريات امنية  راجلة وسيارات شرطة امام المساجد لضمان تطبيق التعليمات الموضوعة بهذا الخصوص.
واكد الخلايلة على ضرورة ارتداء المصلين للكمامات والقفازات وضمان التباعد وعدم التزاحم وترك مسافة بين المصلين موضحا انه سيتم تزويد المساجد بعدد كبير من الكمامات وادوات التعقيم وذلك في حال قدوم اي شخص بدون كمامات .
ونوه الى انه في حال ظهور اي اصابة لا قدر الله بفيروس كورونا فانه سيتم اغلاق المساجد الموجودة في المناطق المصابة وذلك بالتنسيق مع لجنة الاوبئة داعيا الجميع الى الالتزام التام بتعليمات السلامة العامة حتى نتفادى اية مخاطر قد تحصل في هذا المجال.
واستمع حماد والخلايلة خلال الاجتماع الى ايجاز قدمه المحافظون عن الاجراءات الاحترازية  المتخذة والخطط الموضوعة لضمان وصول المصلين الى المساجد والمصليات وخروجهم منها  وفقا لتعليمات محددة تضمن تباعد المصلين وعدم الاختلاط والتزاحم بينهم والاستماع للخطبة واداء الصلاة بشكل منظم وميسر.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟